موضوع عن الأب كامل العناصر

موضوع عن الأب كامل العناصر

جوجل بلس

محتويات

    الأب هو رب البيت وعماده وهو الملاذ الآمن للزوجه والابناء وهو المسؤل الاول عن الاسره لا أحد يعرف قيمة الأب تماما الا من فقده ولا يعرف الأبناء عظم التعب والجهد الذي يبذله أبائهم فهو يعمل بناء الاسرة والحفاظ علي مكوناتها وتماسكها

    موضوع عن الأب

    الاب هو السند وهو اعظم رجل في الدنيا فقد أوصانا الله سبحانه وتعالي بأبئنا فقد اوصانا بهم خيرا وأمرنا برهم وجعل رضاه مقروننا برضاهم فقد ورد في القراءن والسنة ايات واحاديث تحث علي رضا الوالدين وطاعتهم فقد قال الله تعالى في كتابه :”وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا”.

    مهما تعددت وجوه الرجال في حياة الابناء والبنات فلكن يكون هناك رجل بمكانة وعظمة الأب فوحده من يمنح بلا حساب ووحده من يكد ويتعب ويسهر ليجعل من حياة ابنائه جنة وليراهم بأفضل المراكز فما من شخص يحمل هم ابنائه في منامه وصحوه كمثل الاب فهو عمود البيت وسر استقراره والنهوض به

    مهما تكلمنا عن الاب فلن نوفيه حقه في الوصف ولن ندرك حق الجزاء الذي علينا اتجاهه ولا يجوز بر الوالد في حياته فقط بل واجب الابناء بره حتي في مماته بالدعاء له وطلب الرحمة والمغفرة

    فالاب ركيزة البيت فدوره اساسي فيتمثل دوره في تقديم الامان والحماية لابنائه داخل البيت وخارجه كما انه مصدر القوة والثقة والداعم الاول في نفس ابنائه سواء في نشاطتهم المدرسية او التعليمية او الفنية او الحياتية

    فالاب جيشك الوحيد حين تضعف في هذه الدنيا هو المقاتل الوحيد الذي يقف بجانبك ويراك بقلبه لا بعينه

    فهو الذي يتكفل بمصروف العائلة واشباع رغباتها سواء من مأكل وملبس وتوفير كل سبل الراحة لهم علي حساب اي عمل شاق يقوم به هو لاجل ابنائه حتي لو كلفه الامر ان يكون الثمن من صحته وجسده فما اعظمه

    الاب هو القدوة والنموذج الصالح لابنائه فدوره هام وفعال في اسرته فهو يزرع في نفس ابنائه الامل والايجابية ويبعث التفائل في قلوبهم وادخال السرور في نفوسهم والمساهمة في الارشاد والنصح والمشاركة في نشاطات اطفاله والعدل بينهم

    ومكانه الوالدين بعد مكانه الله سبحانه وتعالي لقوله :

    وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا 

     

     

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع عن الأب كامل العناصر:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً